اعترف جون ستونز أن لاعبو مانشستر سيتي يعانون من خيبة أمل بعد خسارة الفريق أمام ويجان في الدور الخامس ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي مساء الاثنين.

هدف المباراة جاء في الدقيقة 79 عن طريق مهاجم ويجان ويل جريج الذي أنهى أمال مانشستر سيتي في الفوز بكل البطولات التي ينافس بها هذا الموسم.

مدافع السيتي الإنجليزي قال إن الخروج من الكأس يعد ضربة مريرة للفريق السماوي بعد أن سيطر واستحوذ طوال أوقات المباراة في ملعب "DW".

ستونز قال بعد المباراة: "لقد حصلوا على فرصة واحدة سجلوا منها، هذا خطأنا الذي أبعدنا من كأس الاتحاد".

وأضاف ستونز: "الشعور في غرفة الملابس محبط للغاية".

وتابع مدافع السيتي: "كنا نريد المنافسة على البطولات الأربع حتى النهاية، اليوم كان بمثابة نهائي لنا، ولكنه لم يكن سهل أبداً، أن تأتي لمواجهة فريق في ملعبه ينافس في دوري أقل مع هذه الأجواء، فإن كل شيء يمكن أن يحدث".

وواصل ستونز:"إنها ضربة لنا، لا أستطيع أن أقول أكثر من ذلك".

الفريق السماوي عانى بإكمال المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد اللاعب فابيان ديلف في الدقيقة 45 من زمن المباراة.

الحكم أنطوني تايلور أظهر البطاقة الحمراء في وجه اللاعب الإنجليزي الدولي بعد تدخله مع اللاعب ماكس باور، ليكمل فريق جوارديولا الشوط الثاني بعشرة لاعبين.

ولكن ستونز رفض اعتبار طرد فابيان ديلف سبباً للنتيجة.

وعلق جون: "كانت مباراة صعبة، بالتأكيد الطرد كان عاملاً مؤثراً في المباراة، ولكننا كنا نستحق خوض الإعادة على الأقل".

وأردف مدافع السيتي: "لقد سنحت لهم فرصة واحدة سجلوا منها، الطرد كان له تأثيراً كبيراً، أنت تحتاج لـ 11 لاعب طوال أوقات المباراة، لا يمكنني الحكم على اللعبة إذا كانت طرداً مستحقاً أم لا، لأنني لم أراها".

وأنهى فابيان قائلاً: "عليك أن تتعامل مع مثل هذه الأشياء، أعتقد أننا سيطرنا على المباراة وخلقنا الكثير من الفرص، كان يجب أن نفوز بها".