اعترف ليروي ساني أن مانشستر سيتي أصيب بالإحباط بعد أن انتهت مسيرته الرائعة بدون هزيمة في الدوري الممتاز بعد الخسارة (4-3) أمام فريق ليفربول.

وعلى الرغم من الهزيمة أشار الجناح الألماني إلى الروح القتالية التي أظهرت شخصية مانشستر سيتي في نهاية المباراة في أنفيلد في اللقاء الذي انتهى بتسجيل 7 أهداف.

ساني سجل هدفاً رائعاً قبل نهاية الشوط الأول لفريق بيب جوارديولا، بينما أضاف بيرناردو سيلفا وجوندوجان أهداف السيتي الأخرى.

ولكن أهداف شامبرلين، وفيرمينو وماني ومو صلاح منحت فريق يورجن كلوب الفوز في النهاية لإلحاق أول هزيمة بالسيتي في الدوري منذ أن خسر في ابريل الماضي أمام تشيلسي.

ساني قال بعد المباراة:"أعتقد أنها كانت مباراة رائعة للجماهير التي تابعتها، كان هناك الكثير من الأهداف والفرص، ولكن بالنسبة لنا لم يكن هذا يومنا".

وأضاف ساني:"كانت هناك فترة في الشوط الثاني ارتكبنا خلالها الكثير من الأخطاء، ولكن أعتقد أننا أظهرنا شخصية جيدة قبل النهاية".

وتابع الألماني الشاب:"حتى لو تقدم الفريق الأخر بهدف أو اثنين نحن نحاول دائماً التسجيل لتغيير النتيجة".

لاعب السيتي أنهى قائلاً:"الجميع يشعر بالإحباط وهذا أمر واضح لأننا لم نكن قادرين على تحقيق الفوز منذ فترة طويلة هنا في ليفربول".