يستعد مانشستر سيتي لمواجهة ليفربول في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وفي هذا التقرير نلقي نظرة على بعض المواجهات السابقة بيننا.

الفريق السماوي سوف يسافر إلى أنفيلد يوم 4 أبريل على أن تكون مباراة العودة في الاتحاد يوم 10 أبريل، لتكون المواجهة هي الأولى بين الطرفين في البطولات الأوروبية.

سِجل الفريق السماوي به الكثير من المتناقضات أمام فريق ميرسيسايد في السنوات الأخيرة، وهو ما انعكس على النتائج في مواجهتي الموسم الحالي.

مانشستر سيتي خطف فوزاً مريحاً (5-0) على ليفربول في ملعب الاتحاد في شهر سبتمبر الماضي، لكن رجال يورجن كلوب فازوا في أنفيلد 4-3.

الدوري الممتاز، أغسطس 2014 (3-1)

حقق مانشستر سيتي الفوز على "الريدز" وقتها في مستهل موسم 2014/2015 بفضل ثنائية ستيفان يوفيتيتش وهدف سيرجيو أجويرو، وسجل زباليتا في مرماه في لقاء احتضنه ملعب الاتحاد.

نهائي كأس الرابطة 2016

انتهت المباراة في وقتها الأصلي والوقت الإضافي بالتعادل بأهداف فيرناندينيو وفيليب كوتينيو ليتم الاحتكام إلى ركلات الترجيح.

حارسنا السابق ويلي كاباييرو تصدى لثلاث ركلات ليمنح السيتي فوزاً درامياً بركلات الترجيح أهداه كأس كابيتال وان.

الدوري الممتاز، مارس 2017

في الموسم الماضي، حصلنا على نقطة من مواجهة ليفربول في ملعب الاتحاد.

المباراة بدأت بتقدم لاعب السيتي السابق جيمز ميلنر من ركلة جزاء، ولكن سيرجيو أجويرو تعادل في الدقيقة 69.

الدوري الممتاز، سبتمبر 2017

كانت أولى مباراة لنا ضد ليفربول هذا الموسم وكانت رائعة، حيث دمر السيتي منافسه بخمسة أهداف سجلها ثلاثة لاعبون.

سيرجيو أجويرو افتتح التسجيل في الدقيقة 24، ثم أضاف جابريل جيسوس، وليروي ساني هدفان لكل منهما.

أما رحلتنا إلى أنفيلد لم تكلل بالنجاح حيث خسر الفريق السماوي بفارق ضئيل جداً (4-3).