أكد بيب جوارديولا أن كيفين دي بروين يخضع للفحوصات اللازمة على ركبته بعد خروجه في الدقائق الأخيرة من مباراة فوز مانشستر سيتي بثنائية نظيفة على حساب فولهام في كأس كاراباو.

وعاد اللاعب البلجيكي مؤخرا للمشاركة مع الفريق السماوي بعد غيابه لمدة شهرين عقب إصابته في ركبته اليمنى، لكنه خرجه أمام الفريق اللندني جعل جماهير السيتي تشعر بالقلق من تجدد الإصابة.

وقال جوارديولا عقب المباراة: "كيفين دي بروين يخضع للفحوصات من جانب الأطباء، لا أعرف حالته بالتفصل الآن".

وظهر دي بروين بشكل مميز أمام فولهام، حيث استعاد جزء كبير من مستواه المعهود، ونجح في القيام بالدورين الهجومي والدفاعي.

وعن هذا قال المدرب الكتالوني: "أعتقد أن دي بروين عاد اليوم إلى مستواه، كيفين الذي نعرفه، لقد قدم مجهودا كبيرا أمام شاختار، ولعب لعدة دقائق في ظروف صعبة أمام توتنهام".

وأضاف قائلا: "اليوم شارك في في الجانبين الهجومي والدفاعي، نآمل ألا يكون ما تعرض له في الدقائق الأخيرة أمر خطير".

وافتتح براهيم دياز سجله التهديفي مع مانشستر سيتي بتسجيله لهدفين في مرمى فولهام، ليصعد الفريق السماوي إلى ربع النهائي لمواجهة الفائز من ليستر سيتي أو ساوثهامبتون.

وأجرى جوارديولا 10 تغييرات على تشكيل مانشستر سيتي في المباراة عن التشكيل الذي لعب أمام توتنهام هوتسبير في الدوري الممتاز.

وعن هذا قال المدير الفني للسيتي: "الجميع لعبوا بشكل جيد، دياز سجل هدفين، وموريتش خرج بشباك نظيفة، لم تسنح لفولهام الكثير من الفرص، لقد منحنا الأمان".

"فودين يظهر بشكل جيد في كل مرة يشارك فيها، قدمنا أداء ممتاز مرة أخرى، بدون كرة لدينا الجرأة، ومع الكرة نلعب بذكاء، صنعنا ما يكفي من الفرص لتسجيل الأهداف، أنا راض جدا عن الفوز".

وتحدث بيب جوارديولا عن صعوبة الاختيار في ظل وجود عدد كبير من اللاعبين الجيدين تحت قيادته، حيث قال: "لا يمكنك تخيل الأمر، لا يوجد كلمات يمكنها أن تصف مدى صعوبة هذا الأمر".

وأنهى جوارديولا تصريحاته بقوله: "ربما هناك جانب سهل للغاية من عملي، إنه أمر يبعث عن الفرح أن تعمل مع هذه المجموعة من اللاعبين، ولكن في نفس الوقت سيكون الأمر صعباً للغاية".