أكد بيب جوارديولا أن الشخصية القوية لمانشستر سيتي كانت السر وراء تحقيق لقب كأس الرابطة أمام تشيلسي في استاد ويمبلي.

المدرب الكتالوني أشار إلى أن فريقه يتمتع بعقلية صلبة بدليل التفوق في ركلات الترجيح بعد اللعب لمدة 120 دقيقة صعبة.

وقال جوارديولا عقب المباراة: "أنا سعيد أن المباراة ذهبت إلى ركلات الترجيح، تشيلسي لعبوا بشكل مذهل".

وأضاف قائلا: "الشئ المهم في ركلات الترجيح هو التمتع بشخصية قوية، وفريقنا نجح في هذا الأمر".

"في ركلات الترجيح من الممكن أن يحدث أي شيء، نحن سعداء للفوز بالكأس للمرة الثانية على التوالي لأول مرة في تاريخنا".

"بعد الفوز بنتيجة (6-0) على تشيلسي في استاد الاتحاد، كنا نعرف أن المباراة اليوم ستكون صعبة للغاية".

وكان الحدث السلبي الوحيد في المباراة هو خروج الثنائي فيرناندينيو وأيمريك لابورت بداعي الإصابة.

وعن هذا قال المدير الفني: "الأمر السيئ الوحيد هو أننا سنفتقد اللاعبين في الأسابيع المقبلة".

"هذا شيء طبيعي في ظل لعب الكثير من المباريات، انظر إلى مانشستر يونايتد اليوم والذي خسر ثلاثة لاعبين في الشوط الأول بسبب الإصابة، هذا لا يحدث معنا فقط".

"في بلاد أخرى يلعبون عدد أقل من المباريات، لكن الآن سيتعين علينا مواجهة شالكة في ظل غياب عدد من اللاعبين المهمين".

وقلل جوارديولا من المقارنة بين فريقه الحالي وفريق برشلونة الذي تولى تدريبه، حيث أشار إلى أن الأخير حقق نجاحات غير مسبوقة.

وعن هذا قال جوارديولا: "لا يوجد مقارنة، ما فعلناه في برشلونة كان فريدا من نوعه".

وأنهى تصريحاته بقوله: "لدينا لاعبين جدد، وسنرى في نهاية الموسم إلى أي مدى سنصل سويا".