هدفٌ وراء هدفٌ هذا ما يفكِّر فيه المهاجم كارلوس تيفيز حاليًا وهو مستعدٌّ للسفر ومواجهة ويست هام على ملعب أبتون بارك غدًا.

قضَى اللاعبُ الأرجنتينيُّ موسمًا واحدًا فقط في ويست هام، لكن كان له دورٌ أساسيٌّ في بقاء النادي في الدوري الممتاز في نهاية الموسم  2007/06 ولديه ذكرياتٌ لا يمكن أن ينساها!

فمن جانبه قال تيفيز: "لديَّ ذكريات جيِّدة للغاية لأنه كان أول نادٍ في أوروبا، وفي الحقيقة هي أنني سعيدٌ جدًّا للعودة إلى النادي الذي يمكن أن نقول عنه إنه مسقط رأسي الكروي إنني أشعر بسعادةٍ كبيرةٍ جدًّا بشكلٍ عامٍّ".

الجدير بالذكر أن الأرجنتينيَّ وضع اسمَه مرة أخرى على لائحة الهدَّافين بطريقةٍ مثيرةٍ ضدَّ سوانزي يوم السبت الماضي بتأمين ثلاث نقاطٍ ثمينةٍ لمانشستر سيتي.

كما اعترف تيفيز: "لقد كانت أربع أو خمس مبارياتٍ منذ أن سجَّلتُ الأهدافَ ودائمًا يعطي لك الكثير من الثقة. لقد لعبتُ بشكلٍ سيِّء جدًّا في أياكس وكان علينا أن نستيقظ ونلعب بشكلٍ أفضل ونفوز وهذا كان أهمَّ شيء".

لقد تعرَّض رجال روبيرتو مانشيني لبعض الانتقادات بعد خسارتهم 3-1 في أمستردام والحصول على نقطةٍ واحدةٍ فقط حتى الآن في هذه حملة دوري أبطال أوروبا، لكنَّ الفوز على سوانزي يضع الفريق البطل متساويًا في النقاط مع مانشستر يونايتد في الدوري الممتاز، فقط نقطة واحدة خلفَ تشيلسي المتصدِّر.

من جهةٍ أخرى قال تيفيز: "أعتقد أننا في محاولةٍ للمضيِّ قدمًا لنسيان لحظةٍ سيِّئة عشناها أمام أياكس، فانتصار يوم السبت يعطينا مساحةً أكبرَ قليلاً للتنفُّس، والآن لدينا عددٌ لا بأس به من المباريات، وعلينا اللعب بشكلٍ جيِّد ومنظم".