اكتفى مانشستر سيتي بالفوز بثلاثية نظيفة على فريق توتنهام هوتسبير في ختام جولته الأمريكية في الولايات المتحدة الأمريكية ودياً.

بعد أيام قليلة من الفوز على ريال مدريد 4-1 ظهر رجال بيب جوارديولا بشكل رائع مرة أخرى أمام توتنهام في ملعب نيسان بناشفيل بفضل أهداف ستونز وستيرلينج ودياز.

التشكيل

جوارديولا أجرى ثلاثة تغييرات عن التشكيل الذي بدأ به مباراته السابقة ضد ريال مدريد وكان التغيير الأبرز دخول دافيد سيلفا الذي غاب عن المباريات السابقة.

الفريق السماوي لعب مجدداً بثلاثية دفاعي مكون من كومباني وستونز وأوتاميندي، مع وجود كايل ووكر ودانيلو على الأطراف.

ولعب فيرناندينيو في الوسط مع كيفين دي بروين وديفيد سيلفا الذي لعب خلف المهاجم جابريل جيسوس.

أحداث المباراة

بدأت المباراة بتمريرة خطيرة في دفاع السيتي أسفرت عن انفراد ديلي آلي تام بالحارس إيدرسون الذي تألق وأبعد كرة لاعب سبيرز عن مرماه في الدقيقة الثانية.

الفريق السماوي رد سريعاً في الدقيقة العاشرة من ركلة ثابتة لعبها كيفين دي بروين عرضية خطيرة داخل منطقة الجزاء اللندنية ليقابلها ستونز برأسية رائعة إلى شباك توتنهام.

وبعد سيطرة تامة للسيتي وعدة محاولات كانت الفرصة الأقرب في الدقيقة 43 بتمريرة إلى جابريل جيسوس الذي تسلم الكرة بمهارة كبيرة ليسدد باتجاه المرمى لكن الحارس لوريس امسكها.

وأنهى كين الشوط الأول بانفراد كامل بالحارس إيدرسون الذي خرج لمواجهته ليغلق زوايا التسديد ليضطر لاعب توتنهام إلى تسديدة كرة عالية مرت فوق العارضة.

أجويرو الذي شارك في الشوط الثاني من بدايته تلقى تمريرة من دانيلو وضعته في مواجهة الحارس ليسدد كرة قوية لكنها اصطدمت بجسد الحارس الفرنسي.

بعدها بدقيقة حاول أجويرو من داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية ردها القائم ليحرم النجم الأرجنتيني من وضع اسمه في لائحة هدافي المباراة.

الحظ عاند أجويرو بغرابة شديدة عندما منعه من تسجيل هدف مرة أخرى بعد من إيدرسون وصلت إلى سيرجيو الذي سدد لكن القائم منعه من جديد.

البديل الفرنسي سمير نصري أرسل رحيم ستيرلينج لمقابلة حارس توتنهام بتمريرة بينية رائعة استغلها الإنجليزي بتسديدة هادئة إلى شباك توتنهام في الدقيقة 73.

وظهر الرائع دياز في الدقيقة 90+1 ليسجل للمرة الثانية على التوالي بعد دخوله بديلاً وذلك عندما وصلته كرة في منطقة الجزاء ليراوغ ثم يرسل الكرة بمهارة إلى الشباك اللندنية معلناً عن هدف ثالث.

رجل المباراة

إيدرسون قام بالتصدي لكرتين بشكل رائع ليخطف الأنظار، ولكن الفنان  كيفين دي بروين سرق الأنظار بعرضه الجديدة، لقد كان كيفين رائعاً من جديد بقميص السيتي، في قمة إبداعه.

ما القادم؟

السيتي سيسافر إلى أيسلندا في الأسبوع المقبل لإنهاء جولته التحضيرية للموسم الجديد بمواجهة فريق وست هام قبل العودة إلى CFA والتدريبات في مانشستر استعداداً لمباراة افتتاح البريميرليج ضد برايتون.