واصل مانشستر سيتي تألقه في موسمه الرائع بتحقيق الفوز بنتيجة (4-1) على ويست هام يونايتد في استاد لندن بالدوري الممتاز.

الفوز الذي حققه مانشستر سيتي كان رقم 30 له هذا الموسم، ليعادل الرقم القياسي المسجل باسم تشيلسي في موسم 2016-2017، مع وجود 3 مباريات إضافية للسيتي حتى نهاية الموسم.


                        السيتي يضرب برباعية في لقاء معادلة الأرقام

كما أننا وصلنا للهدف رقم 102 حتى الآن في الدوري الممتاز خلال الموسم الجاري، لنصبح على بعد هدف وحيد  من معادلة الرقم القياسي المسجل باسم تشيلسي في موسم 2009-2010.

أحداث المباراة

سيطر مانشستر سيتي مبكراً على الكرة واستحوذ في وسط الملعب بينما تراجع أصحاب الأرض للدفاع، وسنحت أول فرصة في الدقيقة التاسعة بعرضية من ووكر أمام المرمى لكنها لم تجد متابعاً لها.

ونجح مانشستر سيتي في ترجمة سيطرته بهدف مبكرة في الدقيقة الثالثة عشر بعد كرة وصلت إلى ساني على حدود منطقة الجزاء ليسدد الألماني بيسراه كرة ارتطمت برأس المدافع إيفرا ومرت إلى الشباك.


                        السيتي يضرب برباعية في لقاء معادلة الأرقام

وحاول رحيم سترلينج إضافة هدف ثاني بتسديدة من داخل منطقة الجزاء بالقدم اليسرى لكن كرة الإنجليزي علت عارضة مرمى الفريق اللندني بمسافة قريب.

وجاء الهدف الثاني بعد عمل جماعي رائع من السيتي انتهت بتمريرة من جوندوجان إلى دي بروين داخل منطقة الجزاء ليمرر البلجيكي عرضية أرضية حولها اللاعب ريس بالخطأ في مرماه.

الثالث كاد أن يأتي سريعاً بعد انفراد للاعب ليروي ساني لكن تدخل الحارس أدريان ليبعد الكرة بنجاح إلى ضربة ركنية لم يستفد منها الفريق السماوي.

ونشط أصحاب الأرض في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لينجحوا في الحصول على ركلة حرة مباشرة على حافة منطقة الجزاء سجل منها كريسول هدف فريقه الوحيد بتسديدة يسارية مرت إلى الشباك.

وتصدى الحارس أدريان مرتين لمحاولة رد فعل سريع من السيتي ليحبط تسديدة من دي بروين وأخرى من سترلينج.

جابريل جيسوس نجح أخيراً في الوصول إلى الشباك مستغلاً هجوم منظم انتهى بتمريرة من سترلينج إلى المهاجم البرازيلي ليضع الكرة بمهارة في الشباك.


                        السيتي يضرب برباعية في لقاء معادلة الأرقام

وتسلم كيفين دي بروين الكرة داخل منطقة الجزاء من سترلينج ليسدد قذيفة أرضية لكنها مرت بجوار القائم الأيسر بقليل لتضيع فرصة الرابع.

وتكفل البرازيلي فيرناندينيو بإضافة الهدف الرابع بتسديدة صاروخية أطلقها بعد تسلم تمريرة من رحيم سترلينج ليحتفل بهز شباك الفريق اللندني.

وحاول دي بروين من جديد وضع اسمه في لائحة الهدافين في المباراة بتسديدة من خارج منطقة الجزاء لكن تألق الحارس أدريان والتقط الكرة.

وحصل مانشستر سيتي على ركلة حرة مباشرة على حافة منطقة الجزاء في الدقيقة قبل الأخيرة تصدى لها يايا توريه بتنفيذ تسديدة ارتطمت بالحائط البشري وإلى ركنية ليكتفي السماوي برباعية.

لحظة حاسمة

الهدف الثالث، كانت النتيجة تشير لتقدم مانشستر سيتي (2-1) ويحاول ويست هام الحصول على شيء من المباراة، ولكن إنهاء جيسوس الرائع بعد 8 دقائق من بداية الشوط الثاني أنهى آمال أصحاب الأرض.

رجل المباراة في تطبيق يوم المباراة

ليروي ساني قدم عرضاً رائعاً ومثل تهديداً مستمراً بسرعته وقدرته على المرور من المدافعين، وكافح لاعبو ويست هام لإيقافه.

كما أن سترلينج يستحق إشارة خاصة أيضاً بعد الدور الرائع الذي لعبه هذا الموسم واستمر في مباراة اليوم بصناعة هدفين، ليصبح مشاركاً في 34 هدف حتى الآن في كل المسابقات.

المحطة التالية

مانشستر سيتي سيلعب ضد هيدرسفيلد الأسبوع المقبل في استاد الاتحاد، حيث سنستقبل كأس الدوري الإنجليزي الممتاز.