ودع مانشستر سيتي بطولة دوري أبطال أوروبا على الرغم من فوزه بنتيجة (4-3) مساء الأربعاء على توتنهام هوتسبير في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

الفريق السماوي كان قد خسر مباراة الذهاب بهدف دون رد في لندن، ليتأهل السبيرز إلى نصف النهائي بهدف اعتباري.

المواجهة ستتجدد مرة أخرى بين الفريقين يوم السبت في استاد الاتحاد، ولكن هذه المرة ضمن مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز.

أحداث المباراة

المباراة بدأت بشكل غير مسبوق في تاريخ دوري أبطال أوروبا، حيث خمسة أهداف في أول 21 دقيقة فقط.

البداية جاءت في الدقيقة الرابعة بعد عمل جماعي رائع وتمريرة من دي بروين إلى سترلينج الذي استلم الكرة ثم سدد من داخل منطقة الجزاء كرة سكنت أقصى الزاوية اليسرى لمرمى الحارس لوريس مسجلا الهدف الأول.


                        السيتي يفوز على توتنهام ويودع دوري الأبطال

هدف التعادل لم يتأخر كثيرا، وبعد ثلاث دقائق جاءت كرة من آلي ردها لابورت لتصل إلى سون الذي سدد كرة مرت من أسفل قدم إيدرسون إلى داخل الشباك مسجلا هدف التعادل.

وبعدها بثلاث دقائق وبعد هجوم سريع لتوتنهام انتهي بتمريرة من إيركسين إلى سون الذي استلم الكرة ثم سدد من داخل المنطقة كرة سكنت أقصى الزاوية اليسرى لمرمى إيدرسون.

الدقيقة 12 شهدت هدف التعادل لمانشستر سيتي بعد هجوم سريع للسيتي وكرة وصلت من أجويرو إلى بيرناردو سيلفا داخل المنطقة سددها في الزاوية الضيفة على يسار الحارس لوريس.

الدقيقة 21 شهدت تسجيل الهدف الثالث للسيتيزنس، حيث جاءت كرة عرضية أرضية رائعة من كيفين دي بروين على الجهة اليمنى قابلها سترلينج داخل المنطقة بتسديدة رائعة واضعا الكرة في شباك السبيرز، ليضع مانشستر سيتي مرة أخرى في المقدمة.

الشوط الأول انتهى لصالح مان سيتي بثلاثة أهداف لهدفين، وهو ما كان يعني أن الفريق السماوي يحتاج إلى هدف إضافي من أجل التأهل للدور التالي.

وفي الدقيقة 59 وبعد هجوم منظم لمانشستر سيتي انتهي بتمريرة رائعة من دي بروين إلى أجويرو الذي سدد كرة صاروخية من داخل منطقة الجزاء مرت من الحارس لوريس إلى داخل الشباك مسجلا الهدف الرابع.


                        السيتي يفوز على توتنهام ويودع دوري الأبطال

حاول توتنهام تسجيل هدف لاستعادة المقدمة بفضل قاعدة الهدف خارج الملعب بهدفين.

وصل الفريق اللندني إلى مبتغاه في الدقيقة 73 بعد ركلة ركنية لعبت داخل المنطقة ووصلت إلى لورينتي الذي اصطدمت الكرة بجسده ودخلت للمرمى، وأكد الحكم التركي شاكير الهدف بعد العودة إلى تقنية الفيديو.

الفريق السماوي قدم كل شيء في المباراة لكن التأهل كان من نصيب توتنهام هوتسبير في النهاية.

رجل المباراة: كيفين دي بروين

اللاعب البلجيكي قدم واحدة من أفضل مبارياته هذا الموسم وساهم في تسجيل ثلاثة أهداف بثلاث تمريرات حاسمة لزملائه.

ما الذي تعنيه النتيجة؟

مانشستر سيتي ودع دوري أبطال أوروبا، ويتعين على الفريق السماوي التركيز على اللقبين المتبقيين.

ما التالي؟

سيستضيف مانشستر سيتي فريق توتنهام مرة أخرى في استاد الاتحاد يوم السبت، قبل أن يخرج لمواجهة مانشستر يونايتد في ملعب أولد ترافورد.