عاد مانشستر سيتي للانتصارات في الدوري الإتجليزي الممتاز، بتغلبه على ضيفه وست هام يونايتد بهدفين دون رد، على استاد الاتحاد، وضمن مواجهات الجولة 26 من المسابقة.

السيتي قدم عرضا رائع على المستويين الدفاعي والهجومي، وأضاع فرصا بالجملة بخلاف الهدفين اللذين سجلهما كل من رودريجو في الدقيقة 30، وكيفين دي بروين في الدقيقة 62.

ماذا حدث؟

بدأ الفريق السماوي المباراة بقوة وأضاع خلال الربع الساعة الأولى فقط 3 فرص محققة للتهديف عن طريق ثنائي الجوم، سيرجيو أجويرو وجابريل جيسيوس وسط تألق من فابيانيسكي حارس الهامرز.

وأسفر ضغط مانشستر سيتي عن هدف التقدم في الدقيقة 30، حيث جاء من ركلة ركنية من الجانب الأيسر لعبها كيفين دي بروين بيمناه، قبل أن يتقدم رودريجو إلى الزاوية القريبة ويحول الكرة برأسه إلى داخل الشباك.

واستمر ضغط السيتي وسيطرته على زمام الأمور في الوقت المتبقي من الشوط الأول وبعد العودة من الاستراحة حتى وصل إلى هدفه الثاني في الدقيقة 62 بتسديدة قوية لدي بروين بعد تبادل تمريرات رائع مع بيرناردو سيلفا.

وفرض السيتي كلمته على المباراة بعد التقدم بثنائية، واستمر في تهديد مرمى الضيوف، لكن سوء التوفيق في بعض المرات وتألق فابيانيسكي في الأخرى وقفا حائلاً أمام إضافة المزيد من الأهداف.

رجل المباراة: كيفين دي بروين

مرة أخرى كان كيفين دي بروين في الموعد، وتوج بطلا للمباراة بعدما أسهم في الهدفين بصناعة الهدف الأول وتسجيل الثاني.

ماذا تعني النتيجة؟

أضاف السيتي 3 نقاط لرصيده، ليعزز موقعه في المركز الثاني بـ 54 نقطة، خلف ليفربول (76 نقطة)، وأمام ليستر سيتي (50 نقطة).

ما التالي؟

يستعد مانشستر سيتي سريعا لمباراته المقبلة، التي سيخرج فيها لملاقاة ليستر سيتي في ملعب كينج باور، ضمن مواجهات الجولة 27 من البريمير ليج.