توج مانشستر سيتي بلقب كأس رابطة المحترفين الإنجليزية للمرة السابعة في تاريخه، وذلك بعد فوزه على أستون فيلا بنتيجة 2-1 في المباراة النهائية التي أقيمت على استاد ويمبلي.

الفريق السماوي قدم عرضا قويا وسجل هدفين عن طريق سيرجيو أجويرو في الدقيقة 20، ورودريجو في الدقيقة 30، واستقبل هدفا وحيدا سجله علي سماتا في الدقيقة 41.

ماذا حدث؟

بدأ السيتي المباراة بقوة، ولاحت له أكثر من فرصة للتسجيل قبل أن يصل إلى هدفه الأول في الدقيقة 20 بعد كرة بينية طولية هيأها فيل فودين برأسه داخل منطقة الجزاء إلى أجويرو الذي سدد مباشرة الكرة بقدمه اليمنى إلى داخل شباك الفيلانز في الزاوية اليمنى للمرمى.

وبعد 10 دقائق فقط، سجل مانشستر سيتي هدفه الثاني، عن طريق ركلة ركنية من الجهة اليمنى، لعبها جوندوجان، وارتقى رودريجو للكرة ليحولها برأسه إلى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس نيلاند.

وفي الوقت الذي فرض فيه السيتي سيطرته على المباراة، نجح الفيلانز في تقليص الفارق عن طريق ضربة رأسية من علي سماتا في الدقيقة 41، لينتهي الشوط الأول بفوز السيتي 2-1.

في الشوط الثاني، تعددت فرص مانشستر سيتي، لكنها وقفت جميعا أمام تألق الحارس نيلاند، لكتفي الفريق السماوي بهدفين حسما له التتويح باللقب الثالث على التوالي والرابع في آخر 5 نسخ.

رجل المباراة: فيل فودين

قدم لاعب الوسط الشاب عرضا رائعا من خلال رؤيته الرائعة للملعب وتمريراته المتقنة، كما أنه مهد الطريق أمام الانتصار بتمريرته الحاسمة لأجويرو في الهدف الأول.

ما التالي؟

يستعد مانشستر سيتي لمباراة كأس أخرى، إذ يواجه شيفيلد وينزداي الأربعاء المقبل، ضمن مواجهات الدور الخامس من كأس الاتحاد الإنجليزي.