لقد حان موعدنا مع جولة صحفية جديدة في الصحف الصادرة صباح الأربعاء.

البداية مع "سكاي سبورتس" وتقرير آدم باتي عن فودين والذي أكد فيه أن اللاعب الشاب لا ينبغي عليه أن ينتظر أكثر للحصول على دقائق أكثر للعب في الموسم المقبل بعد أن أظهر جودته التي لا تصدق في جولة السيتي في الولايات المتحدة.

وجاء في التقرير:"فيل فودين غادر الملعب في مباراة بايرن ميونيخ بعد أن تعرض لإصابة ولكن بعد أن أعطى لمحات عن موهبته".

وأضاف:"يسيطر على الكرة من الهواء وينزلق بها خلف الدفاع ويلعب بكلتا قدميه، ويمرر بشكل سليم، بيرناردو سجل هدفين، ولكن فودين كان رائعاً".

وتابع التقرير:"اللاعب الشاب لديه موهبة فطرية لإيجاد المساحات، يسيطر على الكرة دائماً ويمكنه التغلب على المواقف الصعبة بسهولة".

وواصل:"لقد كان عدم الإعجاب باللاعب أمراً مستحيلا"، واقتبس التقرير تصريحات بيب جوارديولا التي قال خلالها:" فودين لعب مباراة ممتازة اليوم، إنه مقاتل، إنه يحب الركض، ولديه العقلية الإنجليزية التي لا تجلعه يستسلم أبداً".

كما جاء في التقرير:"البعض سيقول أن فودين بحاجة للوقت كي يظهر في الفريق الأول مع مانشستر سيتي نظراً لوجود نجوم كُثر في القائمة".

وواصل:"فودين ظهر بالفعل في خمس مباريات الموسم الماضي من على مقاعد البدلاء ليكون ذلك كافياً لحصوله على ميدالية الدوري الإنجليزي الممتاز".

وتابع:"فودين أتم عامه الثامن عشر في مايو، واحتفل به في موكب السيتي احتفالاً بالتتويج الموسم الماضي".

وواصل:"كان اللاعب سعيداً للغاية عندما رأى أجويرو يتسلم تمريرته ويسجل منها الهدف الرابع لفريقه ضد ليستر، ليكون هو أول صناعة لهدف لفودين في الدوري الممتاز".

وتسائل:"لكن هل يمنح بيب جوارديولا اللاعب فرصاً أكبر؟ وهل سيستغل فودين هذه الفرص؟".

واختتم التقرير باقتباس لجوارديولا قال فيه:"الناس يقولون أن هذا الأمر يعتمد على المدربين، لكنه يعتمد على اللاعبين، لن أشرك لاعبين شباب لأنهم شباب، إنهم في القائمة لأنهم يملكون الجودة اللازمة لذلك، وفودين قدم المزيد من الدلائل على أن الجودة لن تكون عائقاً بالنسبة له، لأنه يواصل التطور".

إشادة رائعة لابن الـ18 عاماً!

وإلى "مانشستر إيفننج نيوز" والتقرير المنشور عن اللاعب ايمريك لابورت وأهميته في فريق مانشستر سيتي وعدم خوضه بطولة كأس العالم وتأثير ذلك على الموسم الجديد 2018-2019.

اللاعب الفرنسي انتقل إلى مانشستر سيتي في يناير الماضي واستمر في التطور تحت قيادة بيب جوارديولا على مدار الأشهر الفائتة.

سيمون باجكوفسكي كتب تقريراً جاء فيه:"ايمريك لابورت قال في لقاء سابق له أنه يشعر بالغيرة بعد فوز فرنسا ببطولة كأس العالم".

وأضاف التقرير:"بعد أسابيع من انتهاء حلم إنجلترا في العودة ببطولة العالم، البعض لا يشعر بالسعادة لعدم تحقيق بلاده البطولة الأشهر، وهناك لاعبون أخرون يمرون بما مر به لا بورت مثل ليروي ساني وما حدث معه في المنتخب الألماني هذا الصيف".

وواصل:"لكن الأمر مؤلم أن ترى زملائك وأصدقائك يحققون شيئاً لا يصدق بدونك، ومن المؤكد الأمر يكون أصعب عندما يحدث ذلك أمام الملايين حول العالم".

وتابع:"الفوز بكأس العالم هو قمة ما يمكن تحقيقه لأي لاعب، والتاريخ يشير إلى أن فرنسا لن تفعل ذلك مجدداً في 2022".

وأردف:"سوف يجعل هذا الأمر مريراً بالنسبة للابورت، الذي ينبغي عليه أن يكون في قمة قوته وعطائه".

وواصل:"لابورت لم يكشف عن إحباطه بعد أن قام ديديه ديشامب باستبعاده من قائمة المنتخب الفرنسي في كأس العالم، لكن ربما يكون ذلك دافعاً للنجاح مع مانشستر سيتي تحت قيادة بيب".

واخيراً مع فريق نيك كوشينج الذي أفرز مرشحات للحضور ضمن فريق بطولة الأبطال الدولية للسيدات.

لاعبات أمثال ميل لولي وجيل سكوت وكارين باردسلي جميعهن مرشحات للظهور في فريق البطولة.

مانشستر سيتي احتل المركز الثالث في البطولة بعد الخسارة بثلاثية نظيفة من ليون، والفوز 2-1 على فريق باريس سان جيرمان في ملعب هارد روك في ميامي.

ويمكنكم التصويت للاعبات السيتي من هنا: https://www.futbolacepodcast.com/encuestas

كان هذا كل ما في جولتنا الصحفية لهذا الصباح، وغداً نعود في جولة جديدة في الصحف الرياضية.