quote feed-section sponsor-promos cf show linkedin dugout

ما تقوله الصحافة

فيديو 1 معرض الصور

صحف.. هل ينافس السيتي "جاره" من أجل بواتنج؟

هل يستعد مانشستر سيتي لاستعادة لاعبه الذي رحل عام 2011؟

صحف "ذا صن" و"ميرور" و"ديلي ستار" يعتقدون أن اللاعب جيروم بواتنج سيكون متاحاً الصيف المقبل للانتقال حيث يبحث عن تحدٍ جديد.

وجاء في تقرير "ذا صن" :"بيب جوارديولا في حالة استعداد لمتابعة عودة المدافع الألماني إلى ملعب الاتحاد، ولكن يتوقع أن تكون هناك منافسة من الجيران، بالإضافة إلى ريال مدريد وبرشلونة".

وأضاف التقرير:"جوارديولا من أكثر المُعجبين باللاعب البالغ 29 عاماً بعد أن عمل معه في أليانز أرينا".

وتابع:"اللاعب الفائز بكأس العالم يمكن أن يعزز قوة دفاعات فريق بيب رغم اقتراب السيتي من حسم لقب الدوري الممتاز".

وأردف:"بيب ستكون لديه فرصة كبيرة في التعاقد مع اللاعب بعد أن توج معه بالدوري الألماني ثلاث مرات ما بين 2014 و2016".

وواصل:"يمكنه كذلك أن يلعب في مركز الظهير الأيمن والمدافع، كما أنه أصبح من ضمن أفضل مدافعي أوروبا".

بواتنج رحل عن مانشستر سيتي عام 2011 لينتقل إلى ألمانيا ويصبح ضمن عناصر بايرن ميونيخ الأساسية".

واختتم التقرير:"وفي خلال 3 سنوات كان متوجاً بكأس العالم مع منتخب بلاده في البرازيل، لكن اللاعب المولود في برلين تعرض لإصابة منذ موسمين في الفخذ، لكنه عاد للمشاركة بصورة طبيعية هذا الموسم، ولكن المصادر تؤكد على أنه سيكون متاحاً للانتقال الصيف المقبل".

وإلى "بي بي سي" والتقرير عن عودة يايا توريه لمنتخب بلاده، والتي لم تحدث حتى الآن.

أسطورة كوت ديفوار كان من المقرر لها أن تعود إلى منتخب الأفيال الأسبوع المقبل، ولكن تقارير أكدت على أن اللاعب الإيفواري لم ينضم لقائمة فريقه من اجل مواجهتي توجو ومولدوفا لأسباب عائلية".

وأضاف التقرير:"لاعب وسط مانشستر سيتي كان من المفترض عودته للعب الدولي بعد التراجع عن الاعتزال الدولي بعد الفوز بكأس الأمم الإفريقية 2015".

وتابع التقرير:"ومع ذلك توريه لديه 102 مباراة دولية، لكنه أخبر الاتحاد الإيفواري على أنه لن يكون حاضراً، وفي وقت مبكر من هذا الأسبوع كان اتحاد كرة القدم في بلاده أعلن عودة يايا للالتحاق بمعسكر المنتخب في فرنسا".

وبالفعل أختير يايا ضمن 24 اسماً لمواجهة توجو يوم 24 مارس، ومولدوفا بعد ثلاثة أيام فقط، ليشارك بعد غياب ثلاثة أعوام ولكنه لم يحضر".

ومع اقتراب مواجهة ليفربول فيجب علينا أن نعتاد على تصريحات من نوعية"السيتي لا يخيفنا" من لاعبي ليفربول.

حسناً، ولكن نأمل أن يرد السيتي في الملعب، وحتى يحدث ذلك نتوقع المزيد من الحوارات، ونبدأ مع جون ألدريدج في "101 جريت جولز".

وقال جون:"ربما هي ميزة لهم أن مباراة الإياب في ملعبهم، علينا أن نستغل المواجهة الأولى، كنت محظوظاً بخوض الكثير من المباريات الأوروبية في أنفيلد على مدار أعوام، هو مكان صعق الكثير، وعلينا إضافة مان سيتي للقائمة".

وتابع جون:"بعض لاعبيهم يهتزون بسبب الأجواء التي نصنعها، لم يسمعوا أي شيء كهذا، لا يوجد سبب من الخوف من السيتي، أعرف أننا خسرنا بنتيجة ثقيلة منهم في الدوري عندما تعرض ساديو ماني للطرد وقبل ذلك كان الفارق قريباً بين الفريقين".

ربما يُفاجئ السيد ألدريدج بالأجواء إذا حضر المواجهة الثانية في ملعب الاتحاد.

وإلى تقرير جراهام هانتر الذي جاء فيه:"إنه الوقت لمواجهة بول ديكوف في لقاء كبير، أخيراً جماهير مانشستر سيتي سوف تسمع عن ماين رود، ومواجهات الصعود".

وأضاف التقرير:"إذا لم تكن مشجعاً للسيتي، أظن أنك ستكون مهتماً بمشاهدة تاريخ هذا النادي، والذي لم تمر عليه فترة طويلة".

وأخيراً مع "ديلي ميل" التي التقت مدرب منتخب إنجلترا للسيدات فيل نيفيل الذي كان في أكاديمة السيتي حيث فاز على السويد (2/0) في مباراة الليلة الماضية.

فريق نيفيل تعرض لهزيمة أمام المنتخب الأمريكي في وقت مبكر من هذا الشهر، وهو حالياً يعمل على الاستعداد لمواجهات أخرى.

وأضاف التقرير:"عن وصول السيتي إلى نصف النهائي الموسم الماضي في أول مشاركة أوروبية لهم في دوري أبطال أوروبا للسيدات، نأمل أن يتكرر ذلك بشكل أفضل وأفضل".

كان هذا كل ما في صحف اليوم، وغداً جولة جديدة في نفس الموعد.

أخبار الفريق الأول

بيرناردو سيلفا يكشف مُفتاح نجاح السيتي