فريق الرجال

إيدرسون: لقب دوري الأبطال هو هدفي الأول بعد تمديد تعاقدي

يقول إيدرسون إن الفوز بدوري أبطال أوروبا يمثل أولوية قصوى بالنسبة له بعد تمديد عقده مع مانشستر سيتي.

وبعد توقيعه على صفقة جديدة طويلة الأجل، أعلن حارس المرمى البرازيلي أن مساعدة السيتي على الفوز بالبطولة الأوروبية الأولى لأول مرة هو هدفه الأساسي في الفترة المتبقية من عقده في استاد الاتحاد.

احصل على قميص إيدرسون رقم 31

العقد الجديد يبقي الحارس البرازيلي في النادي حتى صيف 2026 ويأمل أن يتمكن خلال تلك الفترة من الثأر من هزيمة الموسم الماضي أمام تشيلسي.

ولعب إيدرسون دورا أساسيا في مسيرة السيتي نحو الوصول إلى النهائي في بورتو، وعلى الرغم من خيبة الأمل التي يشعر بها، إلا أنه يعتقد أن فريق بيب جوارديولا يمكن أن يعود أقوى بعد الخسارة بنتيجة 1-0 أمام رجال المدرب توماس توخيل.

وقال إيدرسون في تصريحات للموقع الرسمي لمانشستر سيتي: "تركيزي الأساسي هو أن أكون قادرا على الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا مرة أخرى وأن أكون بطلا هذه المرة".

وأضاف قائلا: "كان من دواعي سرورنا أن نلعب نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى وللأسف انتهى بنا الأمر بالخسارة".

"لقد كانت ضربة قاسية جدا للجميع، لكنني أعتقد أيضا أنها كانت تجربة رائعة للعديد من اللاعبين، أعتقد أنه كان أيضا بمثابة خبرة بالنسبة لنا لنصبح فريقا أكثر نضجا".

"تعلمنا المزيد عن اللعب في مراحل خروج المغلوب في دوري أبطال أوروبا، لعبنا بشكل جيد للغاية وفي النهائي لم ننجح، لكننا صنعنا بعض الفرص وكان ذلك درسا لنا لأنها كان ضربة قاسية للغاية".

"آمل أن أعود إلى نهائي دوري أبطال أوروبا مرة أخرى".

تطور إيدرسون ليصبح واحدا من أفضل حراس المرمى في العالم خلال السنوات الأربع التي قضاها في استاد الاتحاد.

خلال ذلك الوقت، فاز بكل الألقاب المحلية في إنجلترا بالإضافة إلى كأس كوبا أمريكا مع البرازيل، ونتيجة لذلك، يشعر أنه يلعب الآن بنضج أكبر.

ومع ذلك، لا توجد فرصة للراحة بالنسبة للاعب رقم 31، حيث اعترف الحارس البالغ من العمر 28 عاما بأنه يسعى باستمرار للتحسن الذي يجعل منه حارس مرمى أكثر اكتمالا.

وعن الفترة التي قضاها مع السيتي قال إيدرسون: "أشعر بأنني أكثر خبرة وأكثر نضجا".

"بالطبع، على مر السنين سوف تكتسب الكثير من الخبرة، من خلال المزيد من العمل في فريق مثل فريقنا، ولعب البطولات التي نخوضها".

"أنا أكثر خبرة من الأمس بالتأكيد لأن كل يوم هو بمثابة درس جديد، كل يوم تتعلم شيئا جديدا، كل يوم لديك شيء أكثر يمكنك تحسينه".

"كل يوم أرى أنه يجب أن أتطور أكثر من ذلك بقليل، يجب أن أحسن شيئا ما مثل التمريرات القصيرة، التمريرات الطويلة أو إبعاد الكرة، والدفاع والعودة".

وأنهى تصريحاته بقوله: "أفكر كثيرا في هذا النوع من الأشياء".

 

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading