ساعد ثلاثي مانشستر سيتي إنجلترا في الوصول إلى نهائي بطولة اليورو للمرة الثانية على التوالي بعد فوز مثير 2-1 على هولندا في الدور قبل النهائي في دورتموند.

بدأ كايل ووكر وجون ستونز وفيل فودين المباراة السادسة على التوالي للأسود الثلاثة.

ومع ذلك، كان الأمر حزينا بالنسبة لناثان آكي والهولنديين الذين خرجوا من الدور نصف النهائي.

سيواجه منتخب جاريث ساوثجيت نظيره إسبانيا في النهائي، بعد فوز منتخب لاروخا على فرنسا 2-1.

ستقام المباراة النهائية في الملعب الأولمبي ببرلين يوم الأحد 14 يوليو، ومن المقرر أن تبدأ المباراة في الساعة 22:00 (مكة المكرمة).

افتتح تشافي سيمونز التسجيل، عندما استعاد الكرة وأطلق صاروخية لا يمكن إيقافها في الزاوية العليا من مسافة 25 ياردة بعد سبع دقائق فقط.

ضغط منتخب إنجلترا كي يحقق التعادل، وبالفعل حصل على ركلة جزاء بعد العودة إلى تقنية الفيديو، حيث عرقل دينزل دومفريز كين عندما سدد الكرة في الشباك.

احصل على قميص فودين من هنا 

وتقدم اللاعب صاحب الـ 30 عاما وأطلق تسديدة قوية منخفضة داخل الشباك ليدرك التعادل في الدقيقة 18.

كاد فودين أن يمنح منتخب بلاده التقدم عندما استلم الكرة من كوبي ماينو داخل منطقة الجزاء قبل أن يسددها بقوة ولكنها اصطدمت بالعارضة.

ورغم الضغط الإنجليزي المستمر، أظهر منتخب هولندا كفاءته في الهجمات المرتدة ووصلت الكرة إلى ممفيس ديباي الذي انطلق للأمام قبل أن يستغل ووكر سرعته الفائقة في التمرير وإيقاف تسديدة المهاجم.

احصل على قميص ووكر من هنا

ارتفع دومفريز عاليا وأرسل رأسية لكنها جاءت في العارضة.

بعد النصف الثاني من المباراة، تغير إيقاع وشدة المواجهة وتراجع المنتخبين للسيطرة على الكرة.

نفذ فيرجيل فان دايك ركلة حرة مباشرة داخل منطقة الجزاء، وأنقذ جوردان بيكفورد هذه التسديدة القوية.

وبينما كان منتخب هولندا يسعى للوصول إلى نهائي كأس الأمم الأوروبية لأول مرة منذ عام 1988، وكان المنتخب الإنجليزي يبحث عن لقبه الأول منذ كأس العالم 1966، كانت الدقائق الأخيرة خطيرة ولم يكن أي من المنتخبين يتطلع إلى ارتكاب أخطاء.

اعتقد منتخب إنجلترا أنه تقدم في النتيجة عندما انطلق ووكر من الناحية اليمنى ومرر الكرة إلى ساكا الذي وضعها في الشباك، لكن كان مدافع السيتي في وضع تسلل.

وعلى أعتاب نهاية المباراة، وضع أولي واتكينز منتخب إنجلترا في المقدمة عندما استلم الكرة داخل منطقة الجزاء، وسددها في الزاوية السفلية.

هذا يعني أن ثلاثي السيتي الإنجليزي سيواجه رودريجو مع إسبانيا في نهائي البطولة الأحد القادم.