خاض البرازيلي جابريل جيسوس أغلب مبارياته مع مانشستر سيتي في مركز المهاجم الصريح، لكنه أكد أنه سيكون سعيدا كذلك إذا شارك كجناح مهاجم، المركز الذي لعب فيه أحيانا ببداية مسيرته.

وقال جيسوس: "لا أفضل مركزا معينا، على مدار مسيرتي لعبت أحيانا كمهاجم رئيسي وأحيانا أخرى كجناح أو كمهاجم ثان".

وأضاف: "منذ 2016 لعبت في مراكز مختلفة في الهجوم، قبل أن أتحول إلى مهاجم كلاسيكي".

"هنا مع السيتي لعبت أغلب المباريات في مركز المهاجم، ولعبت كذلك كجناح".

"في مباراة ريال مدريد لعبت كجناح، كما أنه حين أبدأ المباريات كمهاجم أميل إلى الانتقال إلى مركز الجناح".

"في بعض الأحيان يتم توبيخي، لكنني أستمر في ذلك، في السيتي تحتاج لأن تكون أكثر حركية، لأن لاعبي خط الوسط يخلقون الكثير من الفرص".

وأبدى جيسوس تحمسه لعودة كرة القدم مجددا بعد فترة التوقف التي صاحبت انتشار فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أنه يتوق لخوض مباراة العودة ضد ريال مدريد في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وصرح: "لدينا مباراة العودة ضد ريال مدريد، أتوقع أن تكون مشتعلة".

وأضاف: "خضنا مباراة الذهاب بالفعل وكانت مثيرة بالنسبة لنا لأننا قدمنا أداء هجوميا كبيرا".

"اللعب أمام الريال في أول 20 أو 25 دقيقة على ملعبهم كان صعبا للغاية، لديهم لاعبون أقوياء هجوميا مثلا فينيسيوس وبنزيمة وإيسكو ومودريتش، الأمر كان معقدا".

"أهدرنا بعض الفرص في البداية، لكننا تمكننا من الضغط والسيطرة على المباراة وتحويلها لصالحنا".

جيسوس الذي سجل 63 هدفا للسيتي خلال 138 مباراة فقط، يعتقد أن استمرار لعبه تحت قيادة جوارديولا سيؤدي إلى مزيد من التطور والتحسن في مستواه.

وقال: "بيب مدرب قوي للغاية، يريد أن يفوز دائما وهذا الشيء يمكن ملاحظته".

"يحب كذلك العمل مع الشباب ومساعدتهم على التطور، وكان ذلك من أسباب مجيئي إلى هنا".

"كنت سعيدا دائما باختياري الانضمام للسيتي، حيث أنه فريق رائع سواء على مستوى اللاعبين أو المدرب".

وأتم: "الاستقبال الذي حظيت به من النادي ومن مشجعيه كان ممتازا كذلك".