فريق الرجال

جوندوجان: فخور أن أكون قائد الفريق باختيار زملائي

عبر إيلكاي جوندجان عن فخره بعد اختياره قائدا لفريق السيتي لموسم 2022\23.

اختير الدولي الألماني كقائد للفريق بعد رحيل فيرناندينيو من النادي.

قرر زملاء اللاعب صاحب الـ 32 عاما في الفريق ترشيحه أن يكون هو القائد بدلا من أن يحدد المدير الفني بيب جوارديولا لاعب معين، وهذا يعني الكثير لجوندوجان.

وأوضح جوندوجان أنه سيكون سعيدا إذا كان كيفين دي بروين هو الذي تولى قيادة الفريق.

ويتواجد البلجيكي مع لاعب بوروسيا دورتموند السابق، ضمن المجموعة القيادية للفريق المكونة من خمسة لاعبين.

 ويشعر جوندوجان بالفخر أن يكون جزءً منها، حيث قال: "كنت القائد الثاني للفريق، وبعد رحيل فيرناندينيو، اعتقدت سأكون أنا قائد الفريق أو كيفين دي بروين لهذا الموسم، وفي السنوات الأخيرة ليس المدير الفني هو من يقرر ذلك."

وتابع: "من المهم للمدرب أن يقرر الفريق من هو القائد التالي، وفي الحقيقة كان الأمر بيننا."

وأكد: "كنت سعيدا وفخورا بأن زملائي اختاروني كقائد، ولكنني كنت سأكون بنفس القدر من السعادة إذا كان دي بروين."

وشدد على: "في النهاية، نحن خمسة لاعبين نحاول قيادة الفريق في العديد من الأشياء، لا أرى نفسي الشخص الوحيد."

وأضاف: "القائد يكون جزء من فريق، وأنا سعيد بوجود أربعة لاعبين بجانبي يدعموني، أنه فخر أن أكون قائد لهذا الفريق والنادي بالنسبة لشخص لم يولد ولا ينشأ هنا، أنا موجود في النادي منذ 6 سنوات وهذه السنة السابعة."

شارك جوندوجان في العديد من المباريات المهمة طوال مسيرته.

لعب في نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين، وفاز بـ 12 بطولة أثناء فترته مع السيتي وبوروسيا دورتموند.

ويعتقد اللاعب البالغ من العمر 32 عاما أن هناك الكثير من الأشياء المهمة نظرا لأنك قائد الفريق أكثر من الخبرة.

وواصل: "أنا أعرف كل شيء تقريبا، ولدي خبرة كثيرة، كان يوجد أوقات جيدة وأخرى سيئة ليس هنا فقط ولكن في ألمانيا أيضا، في النهاية أنه نوع من التقدير، لشخصيتي أكثر من كرة القدم، وأعتقد أن هذا أكبر بكثير مما يحدث في الملعب فقط."

وأردف: "كقائد، يجب أن يكون لديك معرفة إنسانية، حيث يجب أن تكون قادرا على تقييم ما يميز كل شخص، لأن في النهاية أنت لديك 21 أو 22 لاعبا مختلفا بشخصيات مختلفة، كل لاعب يفهم ويدرك الأشياء بشكل مختلف."

كما أشار: "كن مثل المدرب قليلا لأن في النهاية سيقوم ببعض القرارات، وتأكد أن الجميع سعيدا ويوجد مستوي جيد من الانسجام."

وختم تصريحاته: "وبالتالي، سيكون لديك مهمة مساعدة المدرب، وهذا يؤدي كما ذكرت سابقًا إلى الحاجة إلى التعامل ليس فقط مع اللاعبين، ولكن أيضًا مع كل شخص، هذا جزء من النادي، كلما زاد حجم النادي زاد عدد الأشخاص الذين تتواصل معهم، وبالتالي فإن مهمتنا ليست صغيرة."

Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading