فريق الرجال

رودريجو: الجامعة أفضل أيام حياتي

رودريجو: الجامعة أفضل أيام حياتي
أشاد رودريجو لاعب وسط مانشستر سيتي بتجربته الجامعية ووصفها بأنها الأفضل في حياته.

خلال أخر عامين له في إسبانيا، وأول سنتين في السيتي بعدما انضم للنادي في 2019، التحق لاعب الوسط بجامعة يونيفرسيداد دي كاستيلون في شرق إسبانيا.

وكان عليه التوفيق بين الدراسة ومحاولة تحقيق حلمه في كرة القدم الاحترافية.

لم يقتصر الأمر على ظهور اللاعب البالغ من العمر 26 عاما بشكل بارز في كل من فياريال وأتلتيكو مدريد قبل الانتقال إلى فريق بيب جوارديولا، بل حصل على شهادة في إدارة الأعمال.

والتقي بصديقته لورا أثناء إقامته في سكن الطلاب.

وأوضح رودريجو سبب كون التعليم تجربة لا مثيل لها، حيث قال: "بالنسبة لي، كان هذا أفضل وقت في حياتي، قضاء الوقت مع شباب مثلك، الدراسة والخروج احيانا، لقد كان وقتا رائعا".

وعن صديقته، قال: "كان الأمر مضحكا لأنني التقيت بها (لورا) في سكن الطلاب وكانت تدرس الطب".

وتابع: " كانت مثل "ما الذي يفعله هذا الرجل هنا؟" والتقيت بها عندما كنت في فريق فياريال تحت الـ 21 عاما ثم بدأت المضي للأمام في كرة القدم الاحترافية، كانت خجولة بعض الشيء لأنها لا تريد أن تتحدث مع الناس."

 

حمل تطبيق مانشستر سيتي الرسمي

وأضاف: "أنت تعرف كيف هو الحال، كان هناك ما يقرب من 400 طالب في نفس (المكان)."

وأكد رودري: "أقول دائما نفس الشيء؛ إنها تجربة فريدة في حياتك وعليك أن تعيشها."

وأشار: "الدراسة هي واحدة من أفضل الأشياء وأعتقد أنه عند وصولك، تكون المدرسة أحيانا مملة بعض الشيء، ولكن عندما تصل إلى التخصصات في الجامعة تكون جيدة لأنها تمنحك حرية الاختيار ودراسة ما تريد، وحرية مقابلة الأشخاص الذي تريدهم."

وشدد: "إنه وقت رائع وكانت أربع سنوات لا تصدق، كنت في فصلين دراسيين بعد الظهر لأنني أتدرب في الصباح وحاولت الذهاب كل يوم إلى الفصل ثم الجامعة، الأمر مختلف عن المدرسة."

ثم قال: "لا يمكنك الذهاب إلى جميع الفصول، ولديك امتحان واحد فقط عادة في شهر يناير، لذا يمكنك تنظيم نفسك للدراسة فهو أمر رائعا."

وواصل: "لقد استمتعت بها لأنني كنت أنهي التدريب ثم فتحت عقلي في أشياء أخرى وربما أنسى الضغط وهذه الأنواع من الأشياء التي يصعب التعامل معها في بعض الأحيان وكانت رائعة."

بعد فترة وجيزة من انتقاله إلى السيتي، توقف العالم بسبب فيروس كورونا COVID-19 في عام 2020.

وكشف رودريجو كيف ساعدته كورونا بشكل مفاجئ في دراسته أثناء وجوده في إنجلترا، حيث قال: "فجأة لدينا الوباء، وهذا يبدو سيئا ولكنه كان أمرا جيدا أن تكون حقيقة أن الاختبارات كانت عبر الإنترنت لأنه قبل ذلك كنت أضطر للسفر إليها في إسبانيا".

وأضاف: "لذا فقد انتهيت مبكرا لأنني أتيحت لي الفرصة للتعلم عبر الإنترنت، لكن الأمر كان هو نفسه لم أذهب إلى الفصل بالطبع، لكن حاولت التعلم عن بعد."

وختم تصريحاته: "انتهيت من الدراسة العام الماضي، لذا أنا الآن حر، لكنها كانت فترة رائعة بالنسبة لي."

 

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading