شدد بيب جوارديولا إنه يتوقع أن مانشستر يونايتد سيقدم أفضل نسخة لديه في ديربي مانشستر الذي سيقام الأحد.

خسر اليونايتد في 10 مباريات من 26 بالدوري الممتاز، وسيواجه السيتي وهو في المركز السادس بفارق 15 نقطة عن السيتي الذي يحتل المركز الثاني.

وفاز فريق تين هاج بست مباريات متتالية خارج أرضه في جميع المسابقات، ولهذا السبب يتجاهل جوارديولا الترتيب الحالي للدوري.

وقال في المؤتمر الصحفي قبل ديربي مانشستر 192: “دائما ما أتوقع أفضل أداء منهم.”

وأضاف بيب: “ أتوقع الأفضل، لكنني لا أتحدث بكلمة واحدة عما يفعلونه لأنني لدي احترام كبير للنادي وإريك واللاعبين، عندما أعرف ما يجب على لاعبي فعله، فسيعرفون ذلك اليوم وغدا.”

وواصل: “لقد كانت هناك مواسم جيدة مع جوزيه مورينيو وأولي جونار سولسكاير، وكانوا ينافسون على اللقب.”

كما أشار مدرب السيتي: “ما تعلمته من خبراتي في هذه المباريات هو المزيد من الهدوء والاسترخاء، لا تتحدث عن أشياء كثيرة، ركز فقط على النواحي التكتيكية والعاطفة ستكون هناك.”

وأردف: “قم بإعداد المباراة بمعرفة قدرات الخصم، لقد كانوا قادرين على الذهاب إلى ولفرهامبتون ومدى صعوبة الأمر، كما ما قدموه أمام لوتون وأستون فيلا والجودة التي يتمتعون بها.”

وتابع: “ لديهم نوعية لا تصدق من خلال حركة واحدة، يصنعون شيئا مميزا في الركلات الثابتة والتحولات واللعب المفتوح، ودائما ما يلعب اليونايتد بهذه الطريقة ويفوزون بالمباريات.”

وأفصح جوارديولا: “ في عام 2024، خسروا مباراة واحدة فقط، كان ذلك الأسبوع الماضي على أرضهم، لذا سنجهز المباراة تكتيكيا لما يتعين علينا القيام به للحصول على الثلاث نقاط.”

سُئل المدرب أيضا عما إذا كان ديربي مانشستر الأخير يسلط الضوء على هيمنة السيتي في السنوات الأخيرة عندما يتعلق الأمر بكرة القدم المحلية.

وقال: “الثمانينيات كانت ليفربول، والتسعينيات كانت يونايتد، الآن فزنا بسبعة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز في العقد الماضي، خلال 11 أو 12 عاما، يحدث ذلك خلال 50 أو 60 عاما، لم يكن هناك نادٍ واحد يتحكم في كل شيء.”

وأكد: “نريد تمديد نجاحنا لسنوات عديدة، وهذا ما نحاول القيام به.”

وأتم جوارديولا حديثه: “حاولنا إثبات ذلك ضد لوتون وهذا ما قمنا به منذ سنوات عديدة وهذا جعلني فخورا جدا.”