فريق الرجال

جوارديولا: جوندوجان يستحق الثناء الذي يحصل عليه

جوارديولا: جوندوجان يستحق الثناء الذي يحصل عليه
يقول بيب جوارديولا إن إيلكاي جوندوجان لاعب مانشستر سيتي يستحق تماما الإشادة الواسعة التي يتلقاها هذا الموسم.

كان جوندوجان واحدا من اللاعبين المتميزين في السيتي ويتصدر حاليا قائمة هدافي الفريق برصيد 16 هدفا في جميع المسابقات.

ومع قضاء السيتي معظم الموسم بدون مهاجم صريح بسبب إصابة جابريل جيسوس وسيرجيو أجويرو، قدم جوندوجان القوة الهجومية اللازمة ولعب دورا رئيسيا في سلسلة انتصاراتنا البالغ عددها 26 في آخر 27 مباراة.

ولكن لم تكن أهدافه فقط هي التي أثارت إعجاب جوارديولا، إذ لا يزال أحد أكثر اللاعبين ذكاء في فريق السيتي، وهو قادر على لعب عدد من الأدوار المختلفة بجدارة.

وعشية مباراته الأولى ضد بوروسيا دورتموند منذ مغادرة الفريق الألماني للانضمام إلى السيتي في عام 2016، أشاد جوارديولا بجوندوجان، حيث قال عنه مدربه إنه كان له تأثير كبير في حقبة نجاح السيتي الأخيرة.

وقال بيب: "جوندوجان يستحق هذا الدور القيادي من خلال ما يقوم به على أرض الملعب".

وأضاف: "هي أفضل طريقة لإظهار قدراته".

"أنا سعيد بالإشادة الخارجية التي يحصل عليها الآن لأنه يسجل بالفعل الأهداف ويقدم التمريرات الحاسمة".

CITy+ | شاهد إعادة لمباريات السيتي كاملة من خلال الاشتراك في التطبيق

"أنا أعرف كيف كان يتصرف جوندوجان عندما أصيب وفي اللحظات السيئة. إنه محبوب بشكل مذهل لأنه رجل رائع".

"هو لا يفكر في نفسه فقط بل في الفريق ككل".

"في العام الذي فزنا فيه بالدوري الممتاز الثاني برصيد 98 نقطة، كان مذهلا كلاعب خط وسط".

واستدرك: "لكن الآن، بالطبع هو أفضل هداف لدينا وهذا هو السبب في حصوله على التقدير الذي يستحقه الآن".

WATCH: Guardiola and Rodri: UEFA Champions League quarter-final preview in full

وفي غضون ذلك، اعترف جوارديولا بأنه وجد صعوبة في تقبل الخروج من دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي على يد ليون.

كان هذا هو الموسم الثالث على التوالي الذي يُقصي فيه سيتي من دور الثمانية ويقول جوارديولا إنه عانى نفسيا في أعقاب ذلك.

ومع ذلك، لدى السيتي الآن فرصة للذهاب إلى مرحلة أخرى، حيث نواجه ذهابا وإيابا بوروسيا دورتموند في دور الثمانية هذا الموسم.

ويقول جوارديولا إنها فرصة مثالية لوضع هزيمة ليون خلفنا.

وقال بيب: "بالطبع كان الأمر صعبا، بقي في رأسي لأسابيع. لقد كان الخروج من ربع النهائي الموسم الماضي مؤلما، لا يمكنني إنكار ذلك".

"كانت آخر مباراة في الموسم. أردنا أن نتأهل. نهنئ ليون. لم نفعل ذلك بشكل جيد. لم نستحق أن نمر".

"كان الأمر مؤلما بالطبع، لكن ماذا يمكننا أن نفعل؟ لفترة قصيرة، عشرة أيام، نعاني. ثم نستيقظ ونستعد للموسم القادم".

"الهزيمة مؤلمة، لكن في اليوم التالي نقول وداعا ويعمل الجميع".

واختتم بقوله: "لكننا هنا مرة أخرى للمحاولة من جديد".

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading