بعد أن فاز بالفعل بكل شيء على مستوى الأندية، أصبح فيل فودين الآن على بعد مباراة واحدة فقط من أول نجاح دولي له.

على الرغم من كونه 24 عاما فقط، إلا أن فودين حصل على 17 لقب مع مانشستر سيتي.

ومع وصول إنجلترا إلى نهائي بطولة أوروبا للمرة الثانية على التوالي، فإنه يتطلع للحصول على لقب آخر.

يواجه فريق جاريث ساوثجيت إسبانيا في الملعب الأولمبي في برلين الساعة 22:00 (مكة المكرمة) يوم الأحد 14 يوليو.

احصل على قميص فودين من هنا

وهذا يعني أن فودين، إلى جانب كايل ووكر وجون ستونز، سيواجهون زميلهم في السيتي رودريجو، الذي يعد لاعب قوي في قلب خط وسط إسبانيا كما هو الحال مع السيتي.

في حين أن هذا سيكون أول تكريم دولي لفودين، إلا أن كأس العالم تحت 17 سنة في عام 2017 هو الذي شهد بالفعل ظهور الشاب المولود في ستوكبورت.

أدرك موظفو أكاديمية السيتي جيدا الموهبة المذهلة التي كانت بين أيدينا في تلك المرحلة، لكن لم يكن معروفا على نطاق واسع مدى جودة فودين.

لم يكن هناك شك بعد تلك البطولة، عندما سجل هدفين في نهائي تاريخي وحصل على جائزة أفضل لاعب في البطولة.

صعد إلى منتخب تحت الـ 21 عاما عندما كان لا يزال يبلغ 18 عاما، ولعب 15 مرة قبل أن يتم استدعاؤه للمنتخب الأول في أغسطس 2020.

وكان جزء من العديد من نجاحات بيب جوارديولا في السيتي، جاء ظهور فودين الأول مع منتخب إنجلترا ضد أيسلندا في سبتمبر 2020 وظهر كبديل في الفوز 3-0 على جمهورية أيرلندا.

ومع ذلك، فإن الفوز 4-0 على أيسلندا في 18 نوفمبر 2020 هو الذي جعله يترك بصمته حقا على مستوى الكبار.

وبعد أن صنع ديكلان رايس هدف المباراة الافتتاحي، أضاف هدفين في الدقيقتين 80 و84 ليعزز الفوز الرائع.

شارك في ثلاث مباريات في تصفيات كأس العالم خلال عطلة الربيع عام 2021، قبل أن يتم اختياره ضمن تشكيلة يورو مع المنتخب لأول مرة.

بدأ أول مباراتين في بطولة أمم أوروبا 2020 (التي أقيمت في عام 2021) كجناح أيمن، لكن ساوثجيت غير أسلوبه منذ تلك اللحظة وشارك لاعبنا 25 دقيقة في مباراة نصف النهائي ضد الدنمارك.

بعد التعافي من إصابة في القدم، لعب دورا رئيسيا وقدم ثلاث تمريرات حاسمة في أربع مباريات - كجزء من التصفيات في ذلك الخريف.

لعب معظم المباريات في مركز الوسط، بعد أن قضى في السابق معظم مبارياته على الجناح.

في الفترة التي سبقت كأس العالم 2022، كان فودين في حالة ممتازة مع السيتي وبدا أنه يعزز مكانه في منتخب إنجلترا.

بدأ مواجهات الدولية أمام إيطاليا وألمانيا في سبتمبر، قبل شهرين فقط من انطلاق كأس العالم في قطر.

بعد 19 دقيقة في المباراة الافتتاحية ضد إيران والبقاء على مقاعد البدلاء أمام الولايات المتحدة، بدأ فودين أساسيا ضد ويلز واستغل فرصته.

ومن خلال تواصله الجيد بين لاعبي خط الهجوم التي تضم هاري كين وجود بيلينجهام وماركوس راشفورد، كان يشكل تهديدا طوال المباراة، حيث سيطر منتخب إنجلترا على مجريات اللقاء.

سجل هدفه الأول في كأس العالم، بعد استلامه لعرضية كين داخل منطقة الجزاء.

احتفظ فودين بمكانه في دور الـ16 أمام السنغال، حيث مرر لكين وبوكايو ساكا الهدفين الثاني والثالث في فوز مقنع.

وبهذا الأداء، بدأ فودين أيضا مباراة ربع النهائي أمام حامل اللقب فرنسا، المواجهة الممتعة التي كان من الممكن أن تنتهي في أي من الاتجاهين، انتهت في النهاية لصالح منتخب ديدييه ديشامب، وانتهت رحلة فودين الأولى في كأس العالم.

عاد إلى السيتي وساعدنا على تحقيق الثلاثية التاريخية بالإضافة إلى كأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية في عام 2023.

على المستوى الدولي في عام 2023، شارك في تسع مباريات وسجل مرة، في المباراة الودية التي انتهت بالهزيمة 3-1 أمام اسكتلندا.

90 دقيقة تلاها مطلع عام 2024 في اللقاءات الودية أمام البرازيل وبلجيكا وأيسلندا من أجل إعداد إنجلترا لهذه البطولة الحالية، حيث كان فودين في قلب خطط ساوثجيت.

حتى الآن، شارك أساسيا في جميع مباريات إنجلترا.

الأداء الحماسي ضد سلوفينيا جعله أفضل لاعب في المباراة في ذلك اليوم، لكن مواجهة نصف النهائي أمام هولندا كانت أكثر ما برز فيه.

لعب فودين بشكل أكثر مركزيا بعد أن بدأ البطولة في اللعب كجناح أيسر، وتمكن من أخذ الكرة وتشكيل الخطورة.

ولو كان الحظ إلى جانبه، كان بإمكانه أن يسجل هدفين بسهولة.

جاءت التسديدة الأولى عندما تلقى تمريرة دقيقة من كوبي ماينو في منطقة الجزاء وسدد الكرة لكن أبعدها دينزل دومفريس من على خط المرمى.

ومجددا قام بتسديدة خطيرة من على حدود منطقة الجزاء لكنها جاءت في العارضة.

مع 40 مباراة دولية باسمه، يتمتع فودين بالفعل بمسيرة دولية يمكن أن يفخر بها.