فريق الرجال

ثلاثي السيتي يخسر نهائي دوري الأمم الأوروبية مع إسبانيا أمام فرنسا

ثلاثي السيتي يخسر نهائي دوري الأمم الأوروبية مع إسبانيا أمام فرنسا
نجح منتخب فرنسا في العودة من الخلف ليهزم إسبانيا 2-1 في نهائي دوري الأمم الأوروبية.

كان الشوط الأول هادئا إلى حد ما، حيث غلب عليه الحذر الدفاعي من الجانبين.

CITY+ | اشترك للحصول على محتوى خاص وحصري

نادرا ما كانت فرنسا تهدد، فيما كان يبدو أن إسبانيا هي الأكثر خطورة.

فيران توريس ظهر مفعما بالحيوية في الجهة اليمنى وكان رودريجو في أفضل حالاته القتالية مع سيرجيو بوسكيتس في خط الوسط.

نادرا ما كان إيمريك لابورت - جنبا إلى جنب مع زميله السابق في الفريق السماوي إريك جارسيا - منزعجا من التهديد الكبير من كيليان مبابي وأنطوان جريزمان وكريم بنزيمة في الساعة الأولى تقريبا.

توريس، الذي سجل هدفين في الفوز على إيطاليا في منتصف الأسبوع، استخدمه لويس إنريكي كجناح في هذه المباراة.

كان توريس موضوع الكثير من الجدل هذا الموسم حول ما إذا كان أفضل مركز له هو كمهاجم أو جناح.

قارن بيب جوارديولا تحركات لاعب السيتي رقم 21 بتحركات نجم ليستر سيتي جيمي فاردي في الأسابيع الأخيرة، لكنه نادرا ما أتيحت له الفرصة للتهديد من المناطق المركزية في هذه المناسبة.

وعندما كسر فريق لا روخا التعادل أخيرا بعد 65 دقيقة، بدا أن إسبانيا في طريقها للفوز على سان سيرو.

مرر سيرجيو بوسكيتس كرة في طريق ميكيل أويارزابال الذي سدد كرة منخفضة في الزاوية اليمنى السفلية ليجعل النتيجة 1-0.

في غضون دقيقة، جعل بنزيمة النتيجة 1-1 بتسديدة رائعة في الزاوية اليمنى العليا من الشبكة.

أعطى التعادل الزخم للمباراة وبعد 80 دقيقة، نجح مبابي في خطف هدف الفوز للديوك.

كان لدى إسبانيا 10 دقائق لإيجاد طريق للعودة، وست دقائق وقت محتسب بدلا من الضائع، حيث تم استبدال توريس بمورينو.

لكن فرنسا حافظت على ثباتها لتتفوق بنتيجة 2-1 وفاز فريق ديدييه ديشامب بلقب آخر.

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading