فريق الرجال

الأبطال تحت المجهر: بيرناردو سيلفا

يُعد بيرناردو سيلفا أحد لاعبي مانشستر سيتي الذين كان لهم تأثيرا كبيرا في التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2021/22.

في هذه السلسلة من "الأبطال تحت المجهلا"، نلقي نظرة على كل لاعب في الفريق الأول وكيف أثرا في حملة أخرى لا تُنسى للفريق السماوي - حيث رفعنا لقبنا السادس في آخر 11 موسما.

لاعب خط الوسط البرتغالي هو مصدر الحيوية في قلب فريق بيب جوارديولا ولديه الآن أربعة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز.

حمّل تطبيق مانشستر سيتي الرسمي

اليوم، نلقي نظرة على تأثير بيرناردو سيلفا على موسم السيتي.

إحصائيات الموسم:

عدد المشاركات (جميع المسابقات): ٥٠

الأهداف: 13

التمريرات الحاسمة: 7

عدد المشاركات في الدوري الإنجليزي الممتاز: 35 مباراة

الدقائق التراكمية: 3950 دقيقة

الأبرز في الموسم

يمتلك بيرناردو قدما يسرى سحرية، جنبا إلى جنب مع الطاقة اللامحدودة لديه، ليصبح اللاعب البرتغالي جزءا لا يتجزأ من التشكيلة الفائزة بآخر لقبين للدوري.

نادرا ما يحظى اللاعب البالغ من العمر 27 عاما بأداء دون المستوى، حيث يساهم باستمرار في الاستحواذ والخروج بالكرة. ومع ذلك، في عام 2021/2022، زار شباك الخصوم بأهداف لا تُنسى.

يكاد يكون من المستحيل اختيار تسليط الضوء على شيء معين، مع وجود ثلاثة أهداف على وجه الخصوص تلفت الأنظار وتترك المشجعين في حالة من الذهول.

أولا، أمام أستون فيلا في ديسمبر، سجل بيرناردو هدفا رائعا نال بعد ذلك جائزة نيسان لهدف الموسم في مانشستر سيتي.

سدد لاعبنا رقم 20 كرة رائعة على الطائر محولا عرضية جابريل جيسوس بقدمه اليسرى إلى شباك الفيلانز.

ثم جاء هدفه على ملعب سبورتنج لشبونة في دور خروج المغلوب الأول من دوري أبطال أوروبا بتسديدة أخرى عالمية.

أخيرا، ومرة ​​أخرى بالقدم اليسرى الشهيرة، كانت ركلته ضد ريال مدريد. في مباراة محمومة تم لعبها بمستوى عالٍ للغاية في ملعب الاتحاد، ربما كانت ضربة برناردو هي الاختيار الأفضل.

استلم الكرة بعد خطأ مشتبه به على أولكسندر زينتشينكو، وتسلل بيرناردو إلى حافة منطقة الجزاء وأطلق تسديدة صاروخية سكنت الزاوية اليمنى العلوية امرمى تيبو كورتوا.

في مباراة الإياب كذلك ساهم في هدفنا الوحيد لرياض محرز لكن النتيجة الإجمالية وفوز الميرنجي قللا من تأثير بيرناردو المذهل.

نظرة عامة

كما تشير هذه النقاط البارزة، فإن لاعب خط الوسط لدينا لا يخجل أبدا بمجهوده في أي مباراة.

بعد أن لعب 50 من أصل 58 مباراة في موسم 2021/22، من الواضح أنه يحظى أيضا بثقة الجهاز الفني.

العقلية والمنافسة الشديدة والمستويات العليا من اللياقة البدنية تجعله يقضي أميالا أكثر من أي لاعب آخر على أرض الملعب.

قطع بيرناردو إجمالي 380.9 كيلومترا في الدوري الإنجليزي الممتاز ما يجعله اللاعب الأكثر ركضا في السيتي، والسابع في الدوري بشكل عام.

يتم الجمع بين هذا العمل البدني الخارج مع مهارته الفائقة ولمساته الرائعة للكرة.

يتطلب اللعب لفريق بيب جوارديولا الشجاعة لاستلام الكرة في المواقف الصعبة، وهي مهارة يتفنن فيها أيضا بيرناردو.

يمكنه أن يشق طريقه بين حشد من اللاعبين من أي حجم ويخرج على الجانب الآخر والكرة عند قدميه.

في الواقع، ووفقا لـ "FBref"، فإن 10.08 محاولاته للأمام في كل 90 دقيقة هي الأفضل من أي لاعب خط وسط أو مهاجم في الدوريات الخمس الأولى في أوروبا على مدار العام الماضي بأكمله.

غالبا ما يلعب في خط الوسط كثالث إلى جانب رودريجو وكيفين دي بروين، ويمكن ليبرناردو أن يعمل بقوة دفاعيا وهجوميا حيث يقدم الدعم للاعبين المهاجمين أو يسد الثغرات في الخلف.

ومع ذلك، فإن أهدافه الـ 13 في جميع المسابقات في موسم 2021/22 جعلته يحصل على أفضل عائد تهديفي له في المواسم الخمسة التي قضاها في مانشستر، مما يشير إلى أنه تم دفعه إلى الأمام من قبل بيب جوارديولا.

CITY+ | اشترك الآن للحصول على محتوى خاص وحصري

الآن مع 11 بطولة كلاعب في السيتي، فإن مايسترو خط الوسط البرتغالي يعشقه مشجعو النادي والمدربون والموظفون.

ماذا قيل عنه؟

بيب جوارديولا: "لا أعرف ما إذا كان بيرناردو هو أفضل لاعب في العالم ولا يهمني. ما أراه هو رجل رائع بشكل مذهل. إنه لمن دواعي سروري العمل معه".

"إنه لاعب غير عادي، بالتأكيد".

"لن يفوز أبدا بالكرة الذهبية لأنه يجب أن يكون موجودا على وسائل التواصل الاجتماعي، ولا يتعين عليك الفوز فحسب للحصول عليها، بل عليك تسجيل الكثير من الأهداف وبيرناردو لا يتمتع بهذه الجودة".

"إذا حدث ذلك يوما ما، فسأكون سعيدا من أجله مثل أي لاعب آخر لدينا هنا في يوم من الأيام سيفوز بالكرة الذهبية. سأكون أكثر من ممتن لتجربة هذه الجائزة معه. بالنسبة لي، كمدرب، أرى أنه يمكنه فعل كل شيء".

تريفور سنكلير: "أي لاعب شاب، يفكر، انظر إلى مهارته عندما يكون لديه الكرة، رائع ولكن انظر إلى الجانب الآخر من لعبته - أداءه التدريبي أيضا. يؤدي تقريبا بنفس الأهمية".

"يبتسم دائما. ما عليك سوى مشاهدة مقطع صغير له أثناء التدريب أو في فترة الإحماء. إنه يحب كرة القدم، وهو متحمس لها دائما".

"أتذكر مشاهدته لأول مرة - مباراة موناكو في دوري أبطال أوروبا - ولم أصدق كم كان جيدا".

"إنه مثل الورقة الصغيرة مع المسافة التي يقطعها ومع الاستعداد للعمل بلا كلل من أجل الفريق، إنه لاعب غير أناني وأنت بحاجة إلى لاعبين من هذا القبيل".

أندي موريسون: "لمساته الأولى رائعة، ينجرف إلى الداخل ويضع الكرة في الزاوية العليا حيث لا يكون لدى الحارس أي فرصة على الإطلاق للتصدي، مرة أخرى، نشاهد هذا في كل مباراة من بيرناردو".

"نحن في لحظة جيدة حقا. هناك الكثير من اللاعبين الجيدين. ولكن من المحتمل أن يكون بيرناردو ضمن أفضل لاعبين أو ثلاثة لاعبين في أوروبا في الوقت الحالي".

"أهدافه، الأداء، الطاقة، الآن بدأ أيضا يحصل بحق على الثناء الذي يستحقه".

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?
loading