فريق الرجال

هاروود-بيليس سعيد بخطوات التطور مع الفريق الأول

هاروود-بيليس سعيد بخطوات التطور مع الفريق الأول
قال تايلور هاروود-بيليس إنه يستمتع بالتدريب رفقة الفريق الأول، مشيرا إلى أن هذا الأمر يساعده على تطوير مستواه الفني.

واعترف قلب الدفاع البالغ من العمر 18 عاما بأنه كان عليه أن يعمل بجد أكثر من أي وقت مضى لمجاراة نجوم الفريق الأول خلال التدريبات.

وأضاف أنه من أجل أن تكون الأفضل يجب أن تواجه الأفضل بشكل منتظم.

وصرح هاروود-بيليس: "كان من الصعب التأقلم مع سرعة التدريبات في البداية".

CITY+ | اشترك الآن للحصول على محتوى خاص وحصري

وأضاف: "عندما تدربت مع الفريق الأول مرة، كان هناك فارقا كبيرا في السرعة بيني وبينهم وهو ما يمكن توقعه".

"على مدى الأشهر القليلة الماضية، كنت أتدرب مع الفريق الأول وقد أدى ذلك إلى تطوري كلاعب بشكل كبير، أكثر من أي شيء آخر".

"المباريات التي تلعبها في التدريبات ربما تكون أصعب من التي ستخوضها طوال الموسم!".

"السرعة التي يلعبون بها كبيرة بالإضافة إلى الأشياء التي يمكنهم رؤيتها والتمريرات التي يقومون بها، ولكن هذا ما أسعى للوصول إليه".

"هذا ما أريد أن أفعله في السنوات القليلة المقبلة، أريد من لاعبي الأكاديمية القادمين إلى الفريق الأول أن ينظروا إلي ويقولوا (إنه يتدرب جيدا كل يوم ويتدرب بهذه السرعة كل يوم) وأن يعرفوا أنه من الممكن للاعب في الأكاديمية القيام بذلك".

Harwood-Bellis with Cole Palmer and Tommy Doyle after Manchester City's FA Youth Cup win 2020

الشاب المولود في ستوكبورت هو واحد من مجموعة من اللاعبين الشباب الواعدين الذين نشأوا في الأكاديمية على خطى فيل فودين.

كول بالمر وتومي دويل وفيليكس نميشا هم بعض خريجي الأكاديمية الموهوبين الذين يتواجدون بانتظام مع الفريق الأول.

هاروود-بيليس شارك حتى الآن في ست مباريات مع الفريق الأول، ويعترف بأنه يتعلم المزيد في كل مرة يلعب فيها.

في هذا الموسم، لعب حتى الآن ضد بورنموث وبيرنلي في كأس كاراباو.

وصرح قائلا: "بورنموث كان مختلفا بعض الشيء لأنني لم ألعب 90 دقيقة كاملة على مدار تسعة أشهر".

"كنت بعيدا عن وتيرتي في المباراة، ولكن فيما يتعلق بمعرفة ما يجب علي فعله، كنت بالتأكيد هناك."

"بالتأكيد أحاول أن أتعلم الكثير من هذه التجارب".

THB with Manchester City boss Pep Guardiola

"كنت أعرف في رأسي ما كان علي فعله ضد بورنموث وشعرت بمزيد من الثقة".

"لقد تعلمت الكثير في بيئة الفريق الأول، كونك جزءا من الفريق الأول يجعلك تتعلم الكثير حول ما عليك القيام به للتغلب على خصومك."

"تتعلم ذلك كل يوم، لذا فإن الدخول في مباراة إذا كنت لائقا بدرجة كافية ويمكنك القيام بذلك لمدة 90 دقيقة، هذا ما يصنع الفارق."

عرض جميع شركاء النادي
Manchester City FC

اختر اللغة

Mancity.com

31?